الخبر:إلى عامل تطوان : متى سيتم تحرير ملك عام تم الاستحواذ عليه بطرق غصب مشبوهة ؟
(الأقسام: مرصد وطني)
أرسلت بواسطة Administrator
الخميس 07 يونيو 2018 - 12:32:56

  يعلم الرأي العام التطواني   كما تعلم ساكنة بوسافو الطرق و الأساليب التي تم بواسطتها الترامي و الاستحواذ على القطعة الأرضية  الواقعة بشارع الإسماعيلية زنقة 8  ، على يد  شخص ، حيث قام يومي السبت و الأحد من  وقت غير بعيد  بإقامة حائط على القطعة المذكورة بمباركة و تستر واضحين من طرف مسؤول يقطن غير بعيد عن القطعة المترامى عليها .
 و منذ تلك الفترة لحظة الترامي على القطعة التي يعلم جميع السكان أن مالكها الأصلي هو المرحوم "اشقارة" حسب وثائق ثبوتية  كان قد وهبها لله كمتنفس لأبناء الحي ــ منذ تلك الفترة ــ و بعض الساكنة تنبه السلطات المحلية و الإقليمية إلى هذا الفعل الشنيع ، إلا أن عوامل معينة تحول دون قيام السلطات باللآزم و المتعين لاسترداد و تحرير هذه القطعة لتصبح فضاء عاما يجهز بالكراسي و الأشجار لصالح أبناء الحي و الوافدين عليه عموما .
هذه العوامل المانعة لتحرير الفضاء المحتل ، تتجلى في عمليات الارتشاء و محاولة تزوير الوثائق قصد تملكها دون وجه حق ، علما أن الطرف المترامي عليها لا يملك أكثر  من عدد الأمتار التي تتوفر عليها بنايته المحاذية لهذه القطعة ، يو بالتالي فإن عملية التزوير مهما كانت متقنة و محبوكة فإنها تظل مفضوحة بشكل سافر .
 و لحد الساعة لا يزال كثير من أبناء الحي مصرون على تنبيه السلطات إلى هذا الفعل الشنيع و هذا التسيب غير الأخلاقي ، من أجل أن تقوم أجهزتها المحترمة بالمتعين ردعا للمترامي ، و تحريرا للقطعة المحتلة و تمتيعا لأبناء الحي بفائها مهما كانت مساحته ، بدلا من أن يظل في قبضة من لا يستحقه دون استفادة الساكنة منه ، علما أن محاولات البناء فوق الفضاء مستمرة  ما دامت  أجواء التواطئ  و التستر قائمتين .
 و الأخطر في الأمر أن "شخصا" يدلي لكل  قائد جديد لملحقة حي بوسافو  بمعلومات مغلوطة ، ظنا منه أن معلوماته ستغطي على تورطه المباشر في  الاستحواذ على القطعة و بناء الحائط  حولها  دون قانون ، حيث أن الأمر لا يحتاج إلى خبرة دقيقة و مختصة ، بل إن الحائط  مفضوح للعيان أنه حديث العهد ، و أنه بني دون ترخيص من مصالح  الجماعة الحضرية و مصالح المقاطعة ، و  أن  المترامي عليها لا يتوفر على أية وثيقة تثبت امتلاكه لها ، و حتى إذا افترضنا أنه يتوفر عليها فإن أقل معاينة ستكشف زور ما يتوفر عليه ، و مصداقية ساكنة الحي الذين يعرفون علم المعرفة حقيقة الموضوع .
يذكر أن لجنة مختلطة سبق لها أن حلت بعين المكان ، و اطلعت على كل المعلومات المتعلقة بالقطعة و بعد قيامها بتصويرها و تصوير محيطها و الاستماع لبعض أبناء الحي ، و  أعطيت أوامر من طرف القائد و اللجنة المذكورة بأن يتصل المترامي على القطعة بمصالح الجماعة الحضرية و السلطة المحلية ، إلا أنه لم يتم أي اتصال  ، فتم طمس الموضوع إلى حين ، ليبقى الأمر مفتوحا أمام فرضية تفعيل آليات و وسائل قانونية أخرى للحسم في الموضوع .
...
يتبع ـــ 




قام بإرسال الخبرشورى بريس
( http://chourapress.com/news.php?extend.3246 )