الخبر:الأسرة الرياضية بالمغرب تحتفي بالسيد مصطفى السملالي قيدوم الصحافة الرياضية بالشمال في عيدها الثامن
(الأقسام: رياضة و صحة)
أرسلت بواسطة Administrator
الاثنين 26 مارس 2018 - 16:09:03

   أحيت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية العيد الثامن للصحافيين الرياضيين، يوم الأربعاء 14 مارس 2018 بالمسرح الوطني محمد الخامس بحضور نجوم الرياضة الوطنية والأساطير الذين كتبوا صفحات مهمة من تاريخ الرياضية ببلادنا.



وقد حملت هذه النسخة شعار: “جميعا من أجل تنظيم المغرب لكأس العالم 2026″، حيث حرصت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية على تنظيم هذا العيد لتكرس ثقافة الوفاء والإعتراف ولتكرم من أسهموا في مواكبة الأحداث الرياضية لسنوات طويلة من قامات إعلامية رياضية وأيضا من رفعوا راية الوطن خفاقة في المحافل الرياضية الدولية والقارية.

وعرف العيد الثامن للصحافيين الرياضيين حضورا وازنا لأسرة الرياضة الوطنية من رؤساء جامعات ومسيرين رياضيين قدامى وجدد، وممارسين وكذلك بعض الفنانين الذين شاركوا الجمعية المغربية للصحافة الرياضية وأسرة الصحافة الرياضية عيدها الثامن.
التكريم هذه السنة، شمل بعضا من قادة الإعلام الرياضي والوطني، وهم الزملاء :
عبد السلام الشعباوي : الإعلامي المخضرم من طنجة،محمد بنشريف : رئيس القسم الرياضي سابقا بوكالة المغرب العربي للأنباء،إدريس الركراكي : الإعلامي بالقسم الرياضي لإذاعة الدولية التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة،محمد الراجي : قيدوم الصحفيين بالقسم الرياضي لجريدة “الرأي”،مصطفى السملالي : الصحافي ابن مدينة تطوان والمصور الرياضي والإعلامي الفذ بجريدة رسالة الأمة منذ عام1985.
كما تميز العيد الثامن للصحافيين الرياضيين بتكريم السيد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، كشخصية السنة باعتباره ساهم بشكل كبير في تطوير الممارسة الكروية وأعادها لحصد الألقاب والتتويجات ولقدرته على خلق مشاريع وأوراش مكنت الكرة المغربية من تحقيق الغايات المنشودة.
ثم الوداد البيضاوي الذي توج بلقب عصبة أبطال إفريقيا والمنتخب الوطني للمكفوفين وضعاف البصر المتوج بلقب بطولة إفريقيا والمؤهل للمشاركة بكأس العالم بإسبانيا، وجمعية سلا لكرة السلة المتوج ببطولة إفريقيا للأندية البطلة لكرة السلة، وجمال السلامي الإطار الوطني الذي قاد المنتخب الوطني للمحليين للفوز ببطولة الشأن 2018.
وبالنظر إلى أن سنة 2018 تشهد عودة المنتخب المغربي لكأس العالم، فقد أبت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية إلا أن تحتفي بنجوم إنتموا للأجيال الأربعة، وهكذا تم في أجواء مؤثرة للغاية تكريم كل من : سعيد غاندي : الذي شارك مع المنتخب الوطني في مكسيكو 1970،عبد الرزاق خيري : الذي شارك مع المنتخب الوطني في كأس العالم 1986 ، والذي مازال الجمهور المغربي يتذكر هدفيه في مرمى المنتخب البرتغالي،مصطفى الحداوي : الذي شارك مع المنتخب الوطني في مونديالي 1986 و1994 ،الطاهر لخلج : الذي شارك مع المنتخب الوطني في مونديالي 1994 و1998.
وشهد الحفل أيضا الإحتفاء بأبطال سنة 2017، ويتعلق الأمر بكل من : سفيان البقالي : الذي كان قد حاز الميدالية الفضية في بطولة العالم 2017 بلندن ،سناء أكلمان : الحاصلة على الميدالية البرونزية في بطولة العالم بمدينة تينريفي الإسبانية، والمتوجين على التوالي من قبل وسائل الإعلام الوطنية أفضل رياضي وأفضل رياضية لسنة 2017.
وأوفت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية بالتزاماتها اتجاه الجيل الجديد في من الصحافيين الرياضين، التي تتأسس على التحفيز ، فكرمت هذه السنة : جيهان جاهوري : من القناة الثانية،يوسف الحيداوي : من راديو أصوات. وشارك الجمعية المغربية للصحافة الرياضية وكل الأسرة الإعلامية الرياضية، إحتفالهما بالعيد الثامن للصحفيين الرياضيين، عدد من الفنانين المغاربة في مقدمتهم الفنان المتألق محمد الغاوي، والفنان الأصيل فؤاد طرب، والفنانة الواعدة إيمان ساهر والفنان الشعبيرضوان.




قام بإرسال الخبرشورى بريس
( http://chourapress.com/news.php?extend.2985 )