الخبر:غياب التخطيط والإستجابة لحاجات المجتمع عنوان ولاية عامل عمالة المضيق الفنيدق
(الأقسام: شؤون سياسية)
أرسلت بواسطة Administrator
الجمعة 29 ديسمبر 2017 - 13:51:59

محمد أشكور -

   عرفت عمالة المضيق الفنيدق مجموعة من المشاريع تم التخطيط لها بعيدا عن انزال مبدأ الحكامة الرشيدة التي تتطلب بالضرورة إشراك المجتمع المدني والفعاليات السياسية بالمدينة ، وعلى رأس هذه المشاريع التي سيقوم عامل عمالة المضيق الفنيدق بإعطاء إنطلاقة أشغالها يوم الجمعة 29 دجنبر 2017 بمرتيل ،" مركز تأهيل وتقوية قدرات المرأة " ، السيد حسن بويا عامل عمالة المضيق الفنيدق لا علم له أن مدينة مرتيل لم تستفد ولم يتم تخطيط مشروع واحد لشباب الذكور ، الشباب الذين يحتاجون لمركز التكوين المهني والتكوين في تقنيات المعلوميات وشعب الصناعة والميكانيك والصباغة ، في الوقت الذي يتجه ملك المغرب محمد السادس نصره الله لللاحاق بالركب الحضاري ومواكبة متطلبات السوق الداخلية والخارجية للمغرب من صناعة وتكنولوجية وبناء قاعدة بشرية نشيطة قادرة على الإنخراط في جميع المشاريع ، نجد عمالة المضيق الفنيدق حبيسة المشاريع النسائية والتي أخدت نصيبها الأوفر بمدينة مرتيل على خلاف مشاريع بناء الشباب ، فبعد إعلان عامل عمالة المضيق الفنيدق نيته إعطاء إنطلاق أشغال مركز تأهيل وتقوية قدرات المرأة عرفت مواقع التواصل الإجتماعي رفضا قاطعا لمثل هذه المشاريع التي لا تستجيب لحاجات ساكنة مرتيل ، منهم من عبر بمقولة "مرتيل ليست قرية ولا بادية حتى تغرقوها بمشاريع نسائية" ومنهم من إعتبر المشروع هدر للمال العام .

لذلك ترجوا ساكنة مرتيل من عامل عمالة المضيق الفنيدق ان يقوم بتحويل مركز تأهيل وتقوية قدرات المرأة لمركز تكوين الشباب والشابات في الشعب الحديثة والصناعة والتكنولوجية .




قام بإرسال الخبرشورى بريس
( http://chourapress.com/news.php?extend.2677 )