صحافة : أهمية الافتتاحية ــ أو الاستهلال ــ في الصياغة الخبرية /3

     الافتتاحية أو (الاستهلال) أو غيرهما من الأسماء  التي تتصدر جريدة ما ، سواء إلكترونية أو ورقية ، من قبل "و لنا كلمة" و غيرها ، تعبير مختصر و لو كان فيه بعضا من التفصيل ، لأهم ما أورده عدد الجريدة الجديد الذي بين يدي القراء ، فهو إشارات مركزة على مضامين المواد المنشورة ، و قد يعالج مادة واحدة من بين المواد المنشورة لأهميتها البالغة  على مستوى الظرفية ، فما هو الاستهلال ــ الافتتاحية ــ ؟

  بقلم : الأستاذ حسن الهاشمي ـــ

   الاستهلال يعني الافتتاح، وخير ما نستهلّ به برامجنا, يعني خير ما نفتتح به برامجنا، ويطلق على القمر أوّل طلوعه بالهلال.وهلّ علينا فلان, يعني طلع علينا فلان.فالافتتاح, والظهور, والطلوع, كلمات لمعنى واحد, وهو البداية, ونقطة الانطلاق، ومن هذه المقدمة, أطلق الأدباء كلمة الاستهلال على بداية ومقدمة الكتابة الأدبية أو الإعلامية أو ما شابه ذلك في المجالات المختلفة.

(ما هو المبدأ في الاستهلال)

المبدأ الذي يقوم في الاستهلال هو تقديم الأهم على المهم, وهذا المبدأ جارٍ في ذكر جسم الرواية, حتى تصبح كالشكل الهرمي, ويعني إن كل نقطة تقترب من مقدمة الرواية الخبرية هي الأهم، وكل نقطة أخرى تقرب من نهاية الخبر فإنها ثانوية.وإن لم يكن الاستهلال كذلك، فإنه يكون حينئذ غير جذاب, وأفضل عقوبة للاستهلال غير الجذاب هي إهماله وتركه.فتارة يأتي الكاتب بالفعل والفاعل والمفعول, مثل) ضرب زيدٌ عمراً) فهذا الأسلوب عادي وغير جذاب، وأخرى ينقل نفس الحادث ولكن بأسلوب شيق وجذاب كان يقول مثلاً:( بدون مقدمات, مرة واحدة, إذا بزيد يهجم على عمرو ويضربه ضرباً مبرحاً).ومرة يقول الكاتب ( يهدف البرنامج الجديد أن تصبح مدينة طنجة ناهضة صناعياً) فهذا الأسلوب عادي.أما إذا قال( أن تصبح مدينة طنجة  ناهضة صناعياً هو هدف البرنامج الجديد) فهذا الأسلوب أفضل من الأول, لأن فيه من البراعة والإثارة ما لم يكن فيما عداه.فالعبارة الجيدة مثل الزجاج, الذي ينفذ النور من خلاله من دون أن ينفذ الهواء، وأنت لا تحس ولا تشعر به، كما إن المعدة الجيدة هي التي تعمل من دون أن يشعر بها الإنسان, كذلك المقطوعة الأدبية الجيدة هي التي تفهم من دون أن يشعر الإنسان بألفاظها.

(تعريف الاستهلال)

جسم الخبر ينبغي أن يأتي حسب الترتيب الموجود في استهلال الخبر, فإذا كان الاستهلال بشكل إبراز العنصر الهام, فينبغي في جسم الخبر, التفصيل في العنصر الهام, ثم ذكر المعلومات الثانوية، وإذا كان الاستهلال يبدأ بذكر عنصرين هامين, فينبغي في جسم الخبر التفصيل في العنصر الهام الأول, ثم العنصر الثاني, ثم ذكر التفاصيل الثانوية. فالاستهلال إذن هو عبارات قصيرة منتقاة من التفاصيل الهامة التي يحتوي عليها الخبر, ولذلك فهو يبرز الحادث كالضوء الساطع في وجه القارئ, بحيث يلم القارئ المسرع  العجلان بأهم الأخبار في الجريدة, إذا اقتصر على قراءة استهلالاتها، ويتوقف مستقبل الخبر كراوية للأخبار على مدى إجادته في الاستهلال. وهذا يتطلب عدم التقيّد بالترتيب الزمني, خلافا للرواية القصصية التي يجب أن يتقيّد صاحبها بالعنصر الزمني, وهذا هو الفرق بين الخبر والرواية القصصية, والسبب في ذلك يرجع إلى إن الأحداث في الخبر تروى وفقاً لأهميتها كما ذكرنا سالفاً.

( استهلال الخبر المفرد)

كل خبر ينبغي أن يتضمن جواباً للعناصر الجوهرية للخبر وهي, ماذا؟ ومن؟ ومتى؟ وأين؟ وكيف؟ ولماذا؟ وإذا اكتسب عنصر من هذه العناصر الستة أهمية نسبية, وجب إبرازه في أول الفقرة الاستهلالية للخبر.أولاً: الاستهلال بـ( من) أو( بما): هو تعلق الخبر بشخص أو بمكان أو بشيء مشهور, لأنّ الاسم كاف بحدّ ذاته لاجتذاب الاهتمام.مثل:( كانت  السيدبوكرين    رئيس بلدية العاصمة, ضحية حادث سيارة, أصيب  فيه إصابة شديدة, ذلك عند تقاطع شارع المهدي مع شارع  بن الحسن , صباح يوم الجمعة).فقد قدّم السيد بوكرين  على جميع عناصر الخبر, نظراً لأن له شخصية هامة في المجتمع...فالاستهلال في هذه الحالة هو الاستهلال بمَن، وعلى نفس القياس يمكن الاستهلال بما... إذا تعلق الخبر بمكان أو بشيء متعلق بالحادث.ثانياً: الاستهلال بـ(ماذا): إذا تعلق الحادث بشخصية تقل أهمية عن الشخصية السابقة, فإنّ المخبر سيقدّم الحادث نفسه على بقية عناصر الخبر الأخرى في الاستهلال. مثل:( اصطدم مقدّما سيارتين, عند تقاطع شارع المهدي مع شارع بن الحسن , فأدّى ذلك إلى نقل  السائق في شركة النفط الوطنية إلى المستشفى, وهو في حالة سيئة في صباح يوم الجمعة).ثالثاً: الاستهلال بـ(أين): وقد يحدث أن يبرز عنصر المكان, فيحجب ما عداه من العناصر.مثل: ( كان ميدان الموت عند تقاطع شارع المهدي مع شارع الزهور, مسرحاً لحادث مروّع من حوادث التصادم، وقع صباح الجمعة عندما أصيب مراد عبد الله السائق في شركة النفط الوطنية إصابة خطيرة في حادث سيارة وقع هناك ).فعنصر المكان برز في هذا الخبر، بسبب تكرار وقوع الحوادث فيه، وذيوع شهرته على هذا الأساس.رابعاً: الاستهلال بـ(متى): هناك ظروفا ما تجعل لعنصر الوقت شأناً كبيراً.مثل : (بعد خمس عشرة دقيقة من وضع علامة الخطر من قبل البوليس، عند تقاطع شارع المهدي مع شارع  بن الحسن ، أصيب  السائق في شركة النفط الوطنية إصابة شديدة في حادث سيارة وقع عند ذلك التقاطع ).خامساً: الاستهلال بـ(لماذا ): فإذا كان السؤال مهماً في الحادث، فالكاتب ينبغي أن يبرز سبب الحادث في الديباجة الاستهلالية.مثل:( بسبب إسراع السائق, ليكون إلى جوار فراش أمه المحتضرة, أصيب إصابة خطيرة في حادث, نقل على إثره إلى المستشفى الأهلي, فقد اصطدمت مقدم السيارة التي كان يقودها مراد عبد الله السائق في شركة النفط الوطنية بسيارة أخرى جاثمة عند تقاطع شارع المهدي مع شارع  بن الحسن ).سادساً: الاستهلال بـ(كيف): إذا أراد الكاتب  أن يبرز كيفية وقوع الحادث, ورأى الغرابة في عنصر التساؤل بكيف, فإنه يقدمه على سائر عناصر الخبر الأخرى.مثل: ( اندفع السائق من نافذة السيارة, عقب اصطدام مقدّمها بسيارة أخرى, فنقل إلى المستشفى وهو في حالة سيئة, وقد وقع هذا الحادثل للسائق بشركة النفط الوطنية, عند تقاطع شارع المهدي مع شارع  بن الحسن  في صباح يوم الجمعة).

(الاستهلال في الخبر المركب)

الخبر المركب: هو مجموعة وقائع لحادثة معينة, فقد يقع الكاتب  أحياناً على رواية إخبارية تتعدد فيها الحوادث الهامة، فكيف له أن يتناول الاستهلال المتعدد العناصر؟فلنفرض إن عاصفة محلية هبت, فأسفرت عن النتائج التالية:1- قتل شخص بفعل صاعقة.2- تدفق ماء السيل على المحال الواطئة, وإتلاف سلع قيمتها مئات آلاف  الدولارات .3- اندفاع ألسنة النيران, وتفاقم خطرها بسبب سرعة الريح, مما سبب في حرق مدرسة ثانوية عن آخرها، حيث تبلغ قيمتها عشرة آلاف دولار، وتقع في الطرف الغربي من المدينة.تطبق القاعدة الأساسية في الديباجة الاستهلالية على كل الأخبار, سواء أكانت بسيطة أم مركبة, أي نقدم أهم الوقائع على كل ما عداها, وهناك منهجان أساسيان يتبعان في كتابة الديباجة الاستهلالية المتعددة العناصر:ألف- إبراز عنصر هام أو خطير في الجملة الأولى أو الفقرة الأولى, على أن تُجمل جميع العناصر الأخرى بترتيبها المنطقي في الفقرات التالية.باء- تلخيص جميع العناصر بترتيب أهميتها في الجملة الأولى أو الفقرة الأولى, وسواء أكان الاستهلال مبرزا لعنصر هام أو خطير, أو تلخيص لجميع العناصر, فلابدّ للعناصر جميعاً من أن تستقر في ذهن القارئ قبل أن يستطرد الكاتب  في إيراد التفاصيل المتعلقة بأي من العناصر.

(أنواع الإستهلالات في الخبر المركب)

1- استهلال قوامه إبراز عنصر هام: إذا بدا لكاتب الخبر أن من النتائج المختلفة التي أسفرت عنها العاصفة, نتيجة بارزة الأهمية, فخيرٌ له أن يكتب الديباجة الاستهلالية للخبر, مبرزاً هذا العنصر الهام من عناصر الحادث, فلنفرض مثلاً إن راشد عبد الرحمن, وهو الرجل الذي راح ضحية الحادث, لم يكن عامل كهرباء, بل كان محافظ المدينة, فعلى المخبر أن يكتب الخبر على الوجه التالي: لقي المحافظ راشد عبد الرحمن مصرعه, عندما صعقه التيار الكهربائي في أثناء العاصفة التي هبت صباح اليوم, وذلك أثناء إشرافه على أعمال الإنقاذ التي كان يتولاها رجال المطافئ والبوليس.وقدّرت الخسائر في الممتلكات بمائة ألف دولار, واحترقت المدرسة الثانوية في الجانب الغربي من المدينة عن آخرها, ولكن دون خسائر في الأرواح, وكان ارتفاع ماء السيل في الساعة التاسعة من صباح اليوم أربع أقدام في شارع الجمهورية.يلي ذلك التفاصيل الخاصة بالعنصر الهام, الذي أبرز في صدارة الخبر, وببقية العناصر المتعلقة بالحادث, فيتألف جسم الخبر من هذه التفاصيل جميعاً.2- استهلال قوامه التلخيص: إذا بدا للمخبر إن جميع عناصر الخبر مهمة, فعليه أن يذوبها جميعاً وبشكل مختصر في بوتقة الديباجة الاستهلالية, ومن ثمّ يبدأ بالتفصيل حسب الترتيب الموجود في الاستهلال, ولنفرض إن ماجد عبد الكريم, وهو الرجل الذي راح ضحية الحادث, ولم يكن رجلاً مهماً بل انه عامل كهرباء, فتساوت بذلك العناصر الأخرى للخبر من ناحية الأهمية, فان الخبر يكتب على الوجه التالي ( قتل شخص, وصار مبنى مدرسة الثانوية في الطرف الغربي من المدينة حطاماً يتصاعد منه الدخان, وغرق الحي الواطئ في ماء السيل, نتيجة لعاصفة هبت صباح اليوم.فقد قتل ماجد عبد الكريم العامل بإدارة الكهرباء, والمقيم في محلة الزهراء بشارع المهدي بصاعقة كهربائية, عندما حاول أن يستبدل أسلاك الضغط العالي عند تقاطع شارع المهدي مع الشارع الخامس.وشبت نار عندما انهارت المدفئة المركزية في المدرسة الثانوية الكائنة في الطرف الغربي من المدينة, واعترضت الأشجار التي سقطت, فسدّت الطرق سبيل رجال المطافئ, فاحترق المبنى عن آخره, ونقل جميع الطلاب إلى دورهم سالمين، وارتفع ماء السيل الذي اجتاح محلة الزهراني نحو أربع أقدام, وقدرت الخسائر بمائة ألف دولار.ويلي ذلك تفاصيل أخرى عن جميع الحوادث التي وقعت, ومن هذه التفاصيل يتألف جسم الرواية الإخبارية.

 (استهلالات أخرى)

أولاً: الاستهلال الخليط: قد يقتصر الاستهلال القائم على التلخيص، بتلخيص بعض الوقائع لا كلها, كما إن الاستهلال الذي يبرز عنصراً هاماً قد يدمج عنصرين مترابطين بدلاً من عنصر واحد, والمثال التالي يستحق الدرس:( اتخذ المجلس البلدي لمدينة بغداد القرارات التالية:1- إصدار قانون بمنع ركوب الدراجات.2- الترخيص بشراء عشرين سيارة جديدة للبوليس.3- الترخيص بإصدار سندات قيمتها مائة ألف دولار, لشراء معدات متطورة لصيانة الطرق.يأتي المخبر بجامع يربط الوقائع كلها, وفي هذا المثال الجامع والرابط هو التخلص من المعدات القديمة، فيكون الاستهلال الخليط كالآتي:(رغبة من المجلس البلدي لمدينة بغداد في التخلص من المعدات القديمة, وافق ليلة أمس على شراء(20) سيارة بوليس جديدة, ورخّص بإصدار سندات قيمتها مائة ألف دولار لمعدات صيانة الشوارع).ومن ثمّ يبدأ المخبر بتلخيص العناصر الهامة الأخرى. ( ومن المسائل الأخرى التي تناولها اجتماع أمس تمّ إصدار قانون يحظر ركوب الدراجات...ثمّ يذكر التفاصيل الثانوية...).فالفقرة الأولى تلخص عنصرين من العناصر الهامة, وتربطها في عنصر هام مزدوج, هو التخلص من المعدات القديمة.

ثانيا: استهلال السؤال: يعتبر هذا الاستهلال مهماً إذا كان الخبر قوامه مشكلة من المشكلات, يبحث المخبر عن حلّ لها، مثل:( كيف يمكن إنقاص عدد ضحايا حوادث المرور؟).هذا السؤال بحثه اليوم ثلاثة من كبار المسؤولين في المدينة هم المحافظ ورئيس البلدية ومدير المرور, بعد أن تلقوا نبأ وفاة شخص سابع نتيجة لحوادث المرور في هذا الشهر.والسؤال ليس فقط مجرد وسيلة للاستهلال الجيد وإنما هو أيضا وسيلة جيدة للربط بين مقطعين من مقاطع المقالة الأدبية أو التقرير السياسي.

ثالثاً: الاستهلال الصاعق: وهو استهلال, يلقى على القرّاء كالقنبلة المدوية، وينفعل له القرّاء اشدّ الانفعال, ويكون له عليهم وقع الصاعقة، مثل:( مات الرئيس عبد الستار إبراهيم)فقد أصيب بنوبة قلبية حادة في مكتبه صباح اليوم, نقل على أثرها إلى المستشفى, فتوفى في الساعة11:30 صباحاً عن سبعة وستين عاماً.

رابعاً: استهلال الاقتباس: وهنا يستشهد المخبر الصحفي بقول هام موجز, أفضى به صاحبه, والأغلب أن يكون شخصاً مسؤولاً أو مشهوراً... مثل:(أعطني بندقية وأنا كفيلة بالقضاء على أي لص).بهذا القول قابلت السيدة مريم شاهين, الشرطي الغافل المكلف بحراسة المحلة من اللصوص والمجرمين.

خامساً: الاستهلال المفارق: ففي هذا النوع من الإستهلالات, يقابل المخبر بين المتناقضات, كمقابلة بين الصغير والكبير, والمسن والشاب, والماضي والحاضر..مثل:(منذ خمسين سنة, احتشد الناس جميعاً لمشاهدة عملية إرساء حجر الأساس لأوّل مبنى ارتفاعه ستة طوابق يقام في المدينة, أما اليوم فلم يحفل أحدٌ بإرساء حجر الأساس, لعمارة (الحسين) التي سترتفع إلى خمسة عشر طابقاً).

سادساً: الاستهلال المباشر: يخاطب المخبر قرّاءه خطاباً مباشراً ويوجه إليهم الحديث.. ويستخدم هذا النوع من الاستهلال غالباً في الدعايات والإعلانات... ويكون عادة ذا تأثير قوي على القرّاء... لأن وقع الإعلام المباشر على قلب القارئ أقوى منه من الإعلام المغلف.(لا تتوقع رحمة من خبير الأرصاد الجوية).(ببسي كولا تحبها...تحبك!).

سابعاً: الاستهلال الوصفي: وهو استهلال يرسم صورة سريعة بالألفاظ والكلمات لشخص أو مكان أو شيء أو أمر ما، مثل:(بوجه شاحب, ويد مرتجفة... دخل الغرفة صارخاً... النجدة... النجدة, هكذا شوهد احمد مراد في الخامس من آب, وهو يخبر عن وقوع اصطدام مروّع قرب منزله).

ثامناً: الاستهلال الهزلي: وفيه يتمثل المخبر بعبارة مشهورة يستشهد بها بعد أن يصوغها في قالب فكاهي, ويقصد المخبر من خلال هذا الاستهلال الجد ولكن في قالب الهزل...مثل:( في الصيف ضيعتي اللبن... الصيف الذي ضيّعت فيه إيران لبنها, هي الفرصة التي لم تغتنمها في إيقاف الحرب وهي منتصرة, وإنما تابعت الحرب وشنت الهجمات تلو الهجمات, وقبلت بالصلح في وقت لم يبق لها من صديق أو معين, علاوة على الانتكاسات التي منيت بها في جبهات القتال).

تاسعاً: الاستهلال الشعريّ: وهو استهلال يبتدعه المخبر الصحفي لتقريب معنى معين إلى إفهام القراء, مثل: ( شتان ما يومي على كورها ويوم حيان أخي جابر).معنى هذا الشعر يصور لنا وضع رئيس الجمهورية بعد الانتخابات الأخيرة، وهذا استهلال لطيف للكاتب الذي يستطيع أن يربط الشعر بالواقع.

عاشراً: استهلال المقارنة: وهو اشمل من استهلال المفارقة... أي سواء أكانت هناك مفارقة أم لا... ويكون استهلال المقارنة بإيراد حادثة تاريخية أو أدبية أو بالإشارة إلى شخص أو شخصية من صميم التأريخ أو الأدب, وتقارنها بالواقع المعاصر, مع ملاحظة التطور والتغيير الذي طرأ على الحادثة الجديدة: (كانت رحلة كولمبس إلى أمريكا أشبه بلعبة طفل, بمقارنتها برحلة العالم فلان إلى القمر, فقد اعدّ العالم سفينة خاصة ركبها... وانطلق في الفضاء حتى استقر به المقام فوق سطح القمر).

الحادي عشر: الاستهلال المتقطع: يتألف من ألفاظ متقطعة, مثيرة, تساق واحدة وراء أخرى, بعد فصل كل لفظ عن الآخر, بنقاط أو شرطات، مثل:( في منتصف الليل الماضي على الجسر... صرخة ... فطلقة... فاصطدام جسم بالماء... فطلقة ثانية... فجسم آخر يصطدم بالماء).وفي صباح اليوم عثر البوليس على جثتي السيد  وزوجته في النهر الشرقي, وقد اتضح إن في كل جثة رصاصة, وأعلن المسؤولون إن الحادث - اغتيال وانتحار- نظراً للشقاق الذي دب بين الزوجين.

(ملاحظات عامة)

- ينبغي مراعاة العناية في استخدام الفعل المضارع وخاصة في العناوين: الوزير يجتمع بمساعديه أمس... اجتماع الوزير بمساعديه أمس

- تجنب استخدام الألفاظ والعبارات التي تحتمل معنيين أو التي تنطوي على تنافر لفظي مثل: وصف الأعور بالقول: ليت عينيه سواء، ووصف القمر بالقول: البدر الأسود * ومن المستهجن استخدام الأوصاف البديهية مثل: الذهب الأصفر أو كان يمشي على قدميه

- أفضلية استخدام المبني للمعلوم من المبني للمجهول مثل:رئي الرجل بواسطة التلاميذ... والأفضل رأى التلاميذ الرجل

- ينبغي على الكاتب  أن يكون راوية لا معلقاً:المخبر الحاذق هو الذي يقول:( إنه من خريجي جامعة بغداد وله خبرة تزيد على عشر سنوات) بدلاً من أن يقول( إنه مؤهلا تأهيلاً ممتازاً لشغل المنصب الفلاني)

- إن أهمية الرواية الإخبارية أو قيمتها المحلية هي التي تملي على المحرر, الحجم الذي يختاره لعنوان تلك الرواية، ففي وسعنا أن نقول إن العناوين الكبيرة توضع عادة فوق الروايات الإخبارية الطويلة.
ــــــــــــــــــــ

يتبع ، في الحلقة القادمة : (مبادئ كتابة العناوين)





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news741.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 1
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. حمزة أمغار

    بتاريخ 18 سبتمبر 2016 على الساعة 09:35

    شكرا لك أخي عبدالاله على
    هذه الدروس ...

  2. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :