أزلا : اختلالات البنية التحتية تلحق أضرارا جسيمة ببيوت الساكنة جراء تجمع مياه الأمطار جوار أساساتها

مركز أزلا ــ تطوان :
  بسبب الانعدام شبه الكلي لقنوات الصرف   الصحي و مياه الأمطار في شوارع رئيسية و أخرى ثانوية لمركز أزلا يعاني السكان من تجمع مياه الأمطار بكثرة أمام بيوتهم ، مما يلحق أضرارا كبيرة بأساسات و جدران هذه البيوت .
و المثال الحي نجده جهة الواد ، حيت و أثناء بناء الجدار المحاذي للواد ارتكبت أخطاء واضحة تجلت في عدم ترك مجاري المياه و قنوات كبيرة لتصب مياه الأمطار في الواد المذكور مباشرة  ، مما يجعل المياه تتجمع بكميات ضخمة بجانب بيوت بعض الساكنة ، و منهم على وجه الخصوص ــ كما في الصور ــ بيت مهاجر مغربي مقيم في فرنسا  حيث  تتراكم المياه أمام أبواب و جدران بيته  معرقلة حركته و ملحقة الأضرار بالبيت المذكور .
و تتسبب هذه المياه فضلا عن عرقلة سير الراجلين و السيارات ، تتسبب في إذاية الأساسات و الجدران برطوبة مفرطة ، تضعف قوة البناء و الإسمنت المسلح ، مما يجعل البيت برمته مهدد بالتصدع و التشقق نتيجة ذلك .
 و رغم نداءات المتضرر و التماسه من المجلس و السلطة التدخل لفتح ممر للمياه في الجدار المحاذي للواد إلا أن المسؤولين لم يعيروا طلبه أي اهتمام ، مع أن عملية وضع "قادوس / أنبوب" كبير في المكان المذكور لا يتطلب مجهودا و لا إمكانيات كبيرة ، ليبقى بيت المتضرر عرضة لخطر دائم جراء تجمع المياه في أساساته و في الطريق المؤدي إليه .





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3620.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 1
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. أزلاوي

    بتاريخ 15 مايو 2019 على الساعة 00:50

    جماعة الفساد و السيبة بامتياز و لا من يراقب و لا من يحاسب . الموظفون بفضل الرشوة أصبحوا من أغنياء الإقليم و الرئيس من أصحاب الملايير فمن سيفكر في المواطن غرق في مياه الأمطار أو تهدم عليه سقف بيته مادام من في الجماعة همهم الوحيد الرشوة و الإختلاسات و لا من يغير المنكر .
    تحية لشورى بريس الجريدة الوحيدة التي لم يستطع برلماني أزلا اسكاتها
    لك الله يا جماعتي .

  2. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :