وفاة رئيس رابطة أدباء شمال المغرب تجر مسؤولين ساميين للمساءلة القضائية

      ع ب ـــ
   تقدمت جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان ببلاغ رسمي إلى السيد الوكيل العام لذى محكمة الاستئناف بتطوان قصد تعميق البحث حول فاجعة معرض الكتاب مساء يوم الأحد الماضي من الشهر الجاري 21 أبريل 2019 بساحة الفدان الجديد الكائن بشارع الجزائر تطوان، والتي راح ضحيتها الشاعر محسن أخريف رئيس رابطة أدباء شمال المغرب إثر صعقة كهربائية، حيث حملت الجمعية كافة المسؤوليات والتبعات القانونية المترتبة عن هذه الوفاة إلى المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بتطوان وكافة المؤسسات المشاركة لها في التنظيم والإشراف، كما أشارت الشكاية بأصابع الاتهام مباشرة إلى السيد رئيس جماعة تطوان، وهو المخول له صلاحية الشرطة الإدارية في ميادين الوقاية الصحية والنظافة والسكينة العمومية وسلامة المرور وفق مقتضيات المادة 100 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات، سيما الفقرة 7 السابعة منها والتي نصت صراحة على تحمل الجماعة السهر على احترام الضوابط المتعلقة بسلامة جميع المرافق العمومية وخاصة الأماكن المفتوحة للعموم، وهو ما يلزم هذه الإدارة بمراقبة الآليات والوسائل المستعملة في تنظيم هذا النشاط ومدى جودتها، حفاظا على سلامة الصحة العمومية.
     وأخيرا، ارتأت الجمعية أن وفاة الفقيد محسن أخريف ناتجة عن تقصير الساهرين على هذا المعرض مما اعتبرته إخلالا بالواجب المهني يستدعي المحاسبة طبقا لأحكام مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، حتى لا تمر هذه الجناية دون تحديد المسؤولين عنها.





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3607.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :