"نوارة" تصالح الجمھور المغربي مع الدراما التي تمثلھا

    

  ساھمت الأعمال الدرامیة في الرفع من نسب مشاھدة القناة الأولى، ووصل مسلسل "نوارة" لمخرجتھ جمیلة برجي بنعیسى إلى ما یقارب 4 ملایین مشاھدة بحصة 30.2 في المائة، حیث مازال الملایین من المشاھدین یتابعون المسلسل من بوابة القناة الأولى كل اثنین، وھو سیناریو وحوار أحمد بوعروة، وإخراج جمیلة برجي بنعیسى.مسلسل "نوارة" ھو بدایة الأمل للدراما المغربیة دون شوائب، حكي وحكایة مغربیة محضة، سیناریو وحوار أحمد بوعروة، وإخراج متمیز للمخرجة جمیلة بنعیسى البرجي، بمشاركة ممثلین كبار أمثال محمد خیي، عبد اللطیف خمولي، عبد الرحیم المنیاري....وجمع المسلسل الرواد بالشباب، وضم ألمع خریجي المعھد العالي للفن المسرحي والتنشیط الثقافي من بینھم ثوریة علوي، نور الدین التوامي...،
 
وتم التصویر في فضاءات حقیقیة تعبر عن المجتمع المغربي دون تحویر.ویرى عدد من النقاد أن مسلسل "نوارة" الذي یبث كل اثنین على القناة الأولى جعل الدراما المغربیة الخالصة تعود بقوة على القناة، لتعوض غیابھا بالأعوام الماضیة بعدما أصبحت الوجبات الفنیة الرئیسیة ضمن كل موسم تقتصر على دراما دخیلة لا تعكس الواقع المغربي ولا تضمن الفرجة للجمھور المغربي التواق للمنتوج الذي یمثلھ اجتماعیا واقتصادیا وفنیا وحتى في المضمون، كما أن مسلسل "نوارة" نقطة ضوء ساھمت بشكل كبیر في تحقیق أعلى نسب
مشاھدة، خاصة أنھا تلقى قبولاً لدى قطاع كبیر من الجمھور .




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3587.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :