بلاغ : المغرب يمثل استثناءً في تهميش الدكاترة

  يعتزم الاتحاد العام الوطني لدكاترة الوظيفة العمومية والمؤسسات العامة ، الخروج في مسيرة وطنية يوم الأحد 11 نونبر 2018 بالرباط ، احتجاجا على استمرار المؤسسات المعنية في تعنتها أمام مطالبهم الوظيفية .
  وتأتي هذه المحطة النضالية بعد عدة محطات خاضوا فيها مسيرات وطنية واعتصامات وإضرابات وطنية ، “في ظل استمرار الأوضاع المأساوية التي يعيشها الدكاترة الموظفون، وكذا تذمرهم الشديد إزاء تجاهل الحكومة لمطالبهم المشروعة، وتركهم يتخبطون في وضعية أصبح فيها المغرب يمثل استثناءً في تهميش الدكاترة المؤهلين على جميع الأصعدة”.
  و بحسب ما ذكر بلاغ للدكاترة فـ“رغم أن ملف الدكاترة عمَّر لعقود، وكاد أن يشرف على الحل من خلال تكوين لجنة وزارية منتصف ماي 2011، إلا أن الحكومة الحالية تجاهلت هذا الملف وعالجته بمقاربات شكلية محدودة زادت من ضبابية حل هذا الملف، من خلال مباريات تحويلية محدودة العدد للالتحاق بالتعليم العالي، والتي يغلب عليها مظاهر التسيّب والمحسوبية”، مضيفة إلى ذلك “إقصاء فئة عريضة من دكاترة المؤسسات العمومية من هذه المناصب، وهو ما يعتبر خرقا لمبدأ تكافؤ الفرص الذي نص عليه الدستور المغربي، فضلا عن أن أغلبية هذه المناصب يتم استرجاعها لوزارة المالية، وعدم انخراط بعض المؤسسات الجامعية في الإعلان عن جل هذه المناصب، مما يفوّت عليها الاستفادة من أطرٍ مؤهلة ولها تجربة بيداغوجية مهمة…”.
  و أكد بلاغ اتحاد الدكاترة أن جميع المبادرات التي كانت تنوي الحكومات تنفيذها لمعالجة ملف الدكاترة الموظفين، ورغم إلتزامها بذلك أمام الهيئات النقابية، لم تلتزم بها و”تنصلت من جميع الاتفاقيات المبرمة، وكذلك إفشالها لمقترح قانون إحداث النظام الأساسي الخاص بهيئة دكاترة الوظيفة العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العامة”.





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3500.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :