مركز بواحمد / شفشاون : مخاطر صحية تهدد الساكنة جراء إحراق عجلات مطاطية في فضاء عام + صور

  لا يخلو يوم  تقريبا من أيام الأسبوع من حرائق متفرقة  تشعل بخلفيات مختلفة ، أخطرها حريق اليوم الذي أضرم في عجلات مطاطية مختلفة الأحجام ، مخلفة خطرا كبيرا على صحة الساكنة   و خاصة منهم الأطفال ، علما أنه  لا يبعد روض للأطفال عن مكان الحريق سوى بأمتار قليلة  ،   فضلا عن المخاطر الأخرى التي لا يمكن التنبؤ بها .
  يطرح هنا سؤال عريض  مفاده : أليس  في المنطقة مسؤولون يراقبون ما يحدث في النقط الترابية التابعة لنفوذهم ، حتى لا تبقى حياة و صحة المواطنين دوما معرضان لمخاطر محققة ، من جهة من طرف الكلاب الضالة المنتشرة بكثرة و من طرف بعض الحمقى و المشردين الذي يقصدون  جنبات مؤسسات الدولة و المرافق العامة و الخاصة و الدكاكين و غيرها ، و غير ذلك من المخاطر البادية للعيان و التي يتعايش معها المواطن مكرها  و بحذر ، ظل الغياب الكلي لوسائل و آليات الزجر الاستباقية التي تدخل في إطار مهام و صلاحيات السلطة المحلية .
يجب على المسؤولين القيام بالواجب المتعين قانونا  خدمة للصالح العام ، بدلا من استعمال لغة التهديد و الوعيد و الاستفزاز و التشويه في حق كل فاعل جمعوي أو صحافي أو مدون  أو أي مواطن غيور على وطنه





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3442.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 2
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. ابن المنطقة

    بتاريخ 16 سبتمبر 2018 على الساعة 21:26

    يجب أن نعلم ان اسباب النجاح والتفوق في المسؤولية في اي مجال يشترط الشعور بالمسؤولية ( هادوك معندهم شي ريحة المسؤولية)ليس لهم ثقافة المسؤولية لا اقول ضعيفة أو هشة بل منعدمة مادا تنتظر من انسان أناني متكبر عجرافي يتحدى الضعفاء ولا غيرة له عن مصلحة القرية والساكنة رغم هناك مجال مفتوح في قسم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من اجل خلق مشاريع وفرص الشغل للشباب ان شحصية المسؤولين بقيادة بواحمد اقليم شفشاون يغلب عليها التململ والجمود وحب العمل بعيد عنهم لأنهم ضعفاء عقليا وفكريا حيث انهم نسو دور المسؤول والمسؤولية وواجبات وحقوق الساكنة التي وضعت فيهم الثيقة العمياء وندمو ولم تنفع ندنمة........

  2. عمو

    بتاريخ 17 سبتمبر 2018 على الساعة 15:48

    عمو انا كنعرف فيك الغيرة على البلاد حتى كاتب المواضيع على المنطقة ابن البد وغيور بالقلم لكن ما في القنافيد املس هنا ببواحمد الكل يتكلم الكل يستنكر لكن العين بصيرة واليد قصيرة ننتضر التغيير الدي حصل في عمالة شفشاون ...

  3. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :