خطير : دركي يوقف حافلة نقل عمومي دون موجب قانون و يتسبب في مخاطر جسيمة للركاب

  شورى بريس ــ
  كاد دركي   ــ بباراج بني معدان / تطوان ــ أن يتسبب في حالات نفسية و صحية  خطيرة للغاية لركاب حافلة لا يقل عددهم عن ال100 ، منهم  شيوخ و عجائز و نساء لهم صبيان و رضع  فضلا عن  العمال ، و أوقف الدركي  الحافلة  ــ حسب شهود عيان ــ  دون موجب قانون ،  فقط بسبب مزايدات كلامية بينه و بين السائق الذي كان يسوق بسرعة خفيفة تحترم لوحات نقطة التفتيش .
   و قام الدركي بسحب رخصة السياقة من السائق ، مما  جعل السائق يمتنع عن سياقة الحافلة دون رخصة بيرمي لان ذلك يشكل مخالفة قانونية كبيرة يعاقب عليها القانون بقعوبات كبيرة ، و استفحل الأمر لما رفض السائق فتح بابي الحافلة  للركاب ، حيث كان الجميع يهم بإغلاق الطريق كشكل احتجاجي على سلوك الدركي ، و امتلأت الحافلة بالصخب و الضجيج و الصراخ  ، غير  أن الدركي لم يأبه بذلك إلى أن تمت اتصالات لا ندري فحواها ، بعد تزايد حدة احتجاجات الركاب .
  يذكر أنه في كثير من الأحيان يتعرض المواطنون في النقل العمومي إلى ظلم فظيع فقط  لأن بعض رجال الدرك أو الشرطة   يركبون "أمزجتهم" و أهواءهم ، دون اعتبار لما يتسببون فيه من مخاطر في حق المواطنين .
 و في كل الأحوال فإن القانون واضح ، يلزم  رجل الدرك تنفيذه  في حال المخالفة في حق السائق فقط  ، دون المساس بسلامة الركاب .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3228.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :