مدرسة ابن تاويت بمرتيل تنتصر للمعلم في نشاط استعدادي للمسابقة الإقليمية في القراءة + صور

شورى بريس ــ
   عكس التيار السلبي الذي يكاد يجرف ما تبقى من أمل في عودة المدرس إلى مكانته الشامخة التي له عليها فضل إخراج الإنسانية من ظلمات الجهل إلى أنوار العلم ، قامت ــ و تقوم ــ  مدرسة ابن تاويت الابتدائية بمرتيل التي تعتبر أنقى و أرقى  مدرسة  ،  بأنشطة غاية في الأهمية تصب في المنحى الإيجابي لرسالة المعلم  الأصيلة ، في تلاحم تام بين  الإدارة و المعلمين و الآباء و الأمهات و التلاميذ  ،  بحيث يقوم طاقمها التربوي و الإداري على فترات متقاربة بمسابقات و أنشطة  تعاكس تيار التيئيس و التثبيط الذي بدأ منذ مدة يدب بين مؤسسات و فصول عالم التربية و التعليم و التكوين  لأسباب موضوعية و ذاتية .
  اليوم  قامت المؤسسة و في إطار المسابقة المحلية لاختيار تلاميذ من السنة الأولى ابتدائي للمشاركة في المسابقة الإقليمية في القراءة ،  وقف  أثناءها الجميع من أمهات و آباء و أساتذة شاهدين على المستوى المتميز للتلاميذ في القراءة.
  و بالمناسبة توجه  السيد مدير المؤسسة  بالشكر و التقدير للفريق التربوي بالقسم الأول على ما حقق من نتائج مرضية للغاية معبرا عن  سعادته بالقول بصوت عال "أن المدرسة العمومية لا زالت تزخر بكفاءات مهنية عالية تتمتع برمزيتها العلمية و الأدبية و الأخلاقية خدمة للطفل الذي يعتبر رأسمال الوطن الوحيد " .
 فعلا لقد انتصرت المؤسسة بكل مكوناتها التربوية للرسالة السامية النبيلة التي يحملها المعلم ،  و وفته التبجيل و التعظيم نظير ما يقوم به ، مهما اعترض سبيله من عوارض و عوائق و متاعب ، فوقف المربون و الإداريون و التلاميذ وقفة رجل واحد ليقدموا التحية لهذا الإنسان الرسالي المسمى "معلما" ، فانتصر الجميع تلامذة و مدرسين و إداريين و أمهات و آباء و أولياء أمور ، في  هذه المناسبة   الجادة .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3207.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 1
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. الحسني الحسين

    بتاريخ 26 مايو 2018 على الساعة 02:13

    المدرسة العمومية المغربية رغم كل ما يقال حولها فلا زالت تظم في صفوفها رجلا و نساء يخافون الله و يعشقون الوطن

  2. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :