مواطن يراسل عامل تطوان حول مأذونية سيارة أجرة وعدته بها مستشارة الملك نظير فقده لولدين حرقا بسجن سوق أربعاء الغرب

نص الرسالة التي تتوفر  شورى بريس على نسخة منها  ــ
   إلى : السيد عامل إقليم تطوان المحترم
من المواطن : المختار ادمغ 
الموضوع : تذكير بملف طلب رخصة مأذونية سيارة أجرة نظير تعرض ولداي للحرق .
سلام تام بوجود مولانا الإمام ،
و بعد :
يؤسفني السيد العامل المحترم ان أتقدم إليكم برسالتي هاته المتعلقة بملف ولداي المرومين محمد ادمغ و عزيز ادمغ ، اللذان توفيا بالسجن المدني بسوق أربعاء الغرب إثر حريق شب في السجن بتاريخ 2002/08/19 .
و بهذا الخصوص حظينا بالتفاتة ملكية سامية ، حيث تلقينا عزاءا رسميا في فلذة كبدنا ، حملته في زيارتها لنا مبعوثة صاحب الجلالة المستشارة "زليخة ناصري" ــ رحمها الله ــ ، و طالبتنا بالمناسبة بتحضير وثائق إدارية و تقديمها للسلطات المحلية و المركزية ن قصد مننا رخصة مأذونية سيارة أجرة لأعيل بمدخولها أسرتي و أضمن لها بفضله العيش الكريم .
 السيد العامل المحترم ، و نزولا عند طلب مستشارة جلالة الملك ، أحضرت ملفا يضم جميع الوثائق الإدارية و أودعت نسخا كاملة منه لدى مصلحة النقل بمقر ولاية تطوان بتاريخ 2002/10/15  تحت عد 277 ، لتمكيننا من المطلوب المستحق .
 و لحد كتابة هذه الأسطر لف موضوعي غموض كبير بحيث لم أعرف مصيره ،
لذا ألتمس من سيادتكم فتح تحقيق في الموضوع قصد تحريك ملفي و التعجيل بتمكيني من رخصة مأذونية سيارة الأجرة  موضوع طلب مستشارة صاحب الجلالة لصالحي ، لأستعين بها على إعالة أسرتي المكونة من 5 أفراد ، خاصة و أنني لا أتوفر على عمل قار يضمن لي دخلا ماديا مريحا و مناسبا لمواجهة ظروف الحياة الصعبة .
 السيد العامل المحترم ، أراسلكم و كلي أمل في أن أحصل على مرادي بعدما فقدت ولدين في حريق شب في السجن المذكور ، خصوصا و أنني لم أتوصل بأي تعويض يذكر عن فاجعة فقدي لولداي ، و لم أعرف لحد الآن مصير ملفي المتعلق بطلبي الحصول على رخصة مأذونية سيارة أجرة ، و في ظل هذا لم يبقى أمامي إلا طرق بابكم لتحريك ملفي و بلوغ المراد ، بما عرف  عنكم من حزم و جدية .
و تقبلوا ما فائق عبارات التقدير و الاترام و دمتم في خدمة الصالح العام .
و السلام ـــ
إمضاء : المختار ادمغ .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3203.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :