مقتل طالب صحراوي على يد فصيل أمازيغي إثر صراع دام في كلية الآداب بأكادير

  قتل طالب صحراوي إثر مواجهات دامية بين فصيلين داخل رحال كلية الآداب بأكادير ، حيث قالت مصادر أنه   فور وصوله المستشفى  لفظ أنفاسه  الأخيرة ، فصيلا الطلبة الصحراويين وطلبة الحركة الثقافية الأمازيغية يعرفان  منذ مدة صراعات حادة تتوج في الغالب بسقوط ضحايا أقصاها ما عرفته الكلية اليوم حيث سقط الطالب المذكور  ضحية على يد الفصيل الخصم حسب روايات .
    و تتضارب بعض الأنباء فيما  يخص سبب وفاة الطالب إذ هناك رواية أخرى تقول "أن الطالب المتوفى أصيب يوم 10 ماي أثناء تدخل القوات العمومية لفض تخليد الطلبة الصحراويون لذكرى تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب."
 فيما تقول تدوينة أحد أعضاء مجموعة يسارية معلقا على صورة   :" صورة للشاب المقتول وهو يحمل سكين كبيرة وسط الجامعة لمنع طلبة شعبة الدراسات الأمازيغية من إجتياز الإمتحانات.... الدفاع عن النفس ضد المجرمين والبلطجية حق مشروع."
 
هذا و تعرف الجامعة المغربية "منذ سنوات حوادث عنف بين الفصائل الطلابية العاملة داخلة الجامعة، نتج عنها وفاة طلبة راحوا ضحية هذا العنف ".

    و في جامعة أكادير مسرح حادثة القتل  تدخلت  القوات العمومية في وقت متأخر  لفض المواجهات وتفريق  الطلبة المتصارعين  ، فيما تحدث متتبعون بأن السلطات  فتحت بحث  لمعرفة خلفيات و  ظروف وملابسات هذا الحادث وتحديد الأشخاص المتورطين في مقتل الطالب الصحراوي ، لتبقى لحد الساعة فرضية إلصاق تهمة القتل للفصيل الأمازيغي غير مؤكدة رغم تأكيدات مصادر إعلامية و منصات التواصل الاجتماعي العديدة .







نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3184.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :