قضية مواطن أزلا تتصف بغموض شديد و ملفاتها تحفظ و البث فيها يؤجل ــ ؟؟؟!!!

شورى بريس : متابعة ــ
    يتساءل كثير من المواطنين بإقليم تطوان و بالضبط بتراب جماعة أزلا عن أسباب و خلفيات الغموض الداكن الذي يلف قضية المواطن احديدان الذي يعاني  ــ حسب رسائل تحتفظ بها الجريدة ــ يعاني من اعتداءات طالته ، حيث تعرض لاعتداءات و تهديدات و مضايقات ، شملته  شخصيا و شملت بيته ، الغموض الذي يزيده حفظ ملفاته بالمحاكم و عدم البث فيها غموضا ، إذ يتحدث الرأي العام وفق ما نشر في عدة جرائد عن وجود لوبي إداري متغلغل في دواليب كل إدارة معنية على حدة ، يحول أفرادها دون فتح تحقيق نزيه فيما تعرض له المعني بالموضوع على يد جيرانه مدفوعين من طرف جهة منتخبة نافذة على حد ما جاء في الرسائل و المقالات الآنفة الذكر .
 و في السياق ذاته قام المعني بالأمر السيد عبد القادر احديدان مؤخرا بمراسلة 8 إدارات و مؤسسات في ذات القضية على سبيل التذكير ملتمسا منها القيام بفتح تحقيق مباشر معه و في بيته محل تلك الاعتداءات ، منها رسالة إلى سيادة مدير الديوان الملكي بالرباط  و إلى السيد الوزير المكلف بشؤون الجالية المغربية القاطنة  بالخارج ، و إلى السيد الوكيل العام للملك  لدى المجلس الأعلى للقضاء و إلى السيد وزير العدل و الحريات قسم الشكايات ، و إلى السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بتطوان و إلى السيد وكيل جلالة الملك لدى المحكمة الابتدائية بتطوان ، و إلى السيد الرئيس الأول لدى المجلس الأعلى للقضاء الرباط و  إلى السيد وزير الداخلية الرباط  ، كلها صيغت بمضمون واحد تفصل عمليات الاعتداء التي طالته و تلتمس تدخلا عاجل قصد فتح تحقيق نزيه يشمل كل الحالات التي تعرض فيها للاعتداء سواء في شخصه أو في بيته  أو في الشارع المجاور له .
   لتبقى تساؤلات الرأي العام  حول خلفيات عدم الحسم في قضية المواطن احديدان مشروعة ، و إلم تجد من يرد عليها حاليا ردا معقولا و شفافا ، لوجود "حواجز" و وسائل "التضليل" ، فلابد سيأتي يوم  ستنجلي فيه  خيوط الحقيقة  ، على يد مسؤولين نزهاء موجودون في كل الإدارات الترابية ، و لابد  أن تنكشف خيوط اللبعة مهما صال و جال  الآن صاحب السطوة  في المنطقة ، و هذا ما أكدته خطابات صاحب الجلالة  نصره الله الأخيرة المفعلة لبنود الدستور الجديد .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3170.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 1
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. Redwan

    بتاريخ 11 يونيو 2018 على الساعة 08:56

    Comme ce monsieur ma maison a ete vole 2 fois par la famille d'un eboueur qui travail pour la commune. le raiss est aussi avec eux car je veux pas lui vendre la maison. la foret de azla est coupe tous les jours et vendu pour construire des maison. les eaux et forets et la gendarmerie le savent. ils volent aussi le sable depuis 20ans. c'est comme ca qu'ils ont ramasser des millions

  2. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :