توعد الحكومة لملايين المقاطعين بالعقوبات يقابل بسخرية غاضبة و بإبداعات جديدة واقعيا و فيسبوكيا

  لم تسلم  الحكومة المتوعدة  في أول خروج لها ، بعد أربعة أسابيع من انطلاق حملة المقاطعة عموم المشاركين في الحملة بالمتابعة القضائية في حال نشروا أخبارا زائفة ــ لم تسلم ــ من سيل جارف من عبارات السخرية و الاستهزاء من قبل المواطنين المقاطعين ، و اعتبر بعضهم أن عدم التهديد بسجن المقاطعين دليل على أن الحكومة رحيمة بهم .
   و من جهة أخرى  اعتبر  السواد الأعظم من الفيسبوكيين تصريحات الحكومة بالمهينة و المستخفة و "الحكارة" في حق المقاطعين ، حيث و بدلا من أن تعالج الأمر بشكل يخدم مطالب المقاطعين هرعت إلى إشهار سيف الوعيد و التهديد في حق الملايين .
 هذا و قد أكدت الحكومة في بلاغين أصدرتهما الخميس  أنها ستلجأ للقانون ، في حق كل من روج الأخبار الزائفة ، في إشارة مباشرة إلى الإبداعات الكثيرة التي يبدعها المقاطعون في تفاعلهم مع ردود فعل الشركات ال3 و مع ردود فعل أعضاء الحكومة اتجاههم .
 و لوحظ أن تصريحات الحكومة المهددة لعموم المقاطعين بالعقوبات بسبب مقاطعتهم ــ لوحظ ــ أن هذه التصريحات رفعت من حدة المقاطعة و نوعت أساليبها على مستوى الواقع و على مستوى منصات التواصل الاجتماعي لدرجة أن الكثيرين اعتبروا هذه التصريحات دليلا قاطعا على نجاح عملية المقاطعة و أن الحكومة أيضا تضررت بشكل كبير منها .
   و المثير في الأمر أن كل الدكاكين و الشاحنات الموزعة لمادتي "سنترال" و "سيدي علي" و كذا محطات "إفريقيا غاز" ، أصبحت محط  "تنكيت" و سخرية و استهجان من طرف المواطنين .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3156.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :