حالة انتحار ثامـ8ـنة هذا العام بإقليم شفشاون و السلطات تكتفي بتقارير شكلية أمام تنامي الظاهرة

   وضع شاب يبلغ من العمر حوالي 19 سنة حدا  نهائيا لحياته بإقليم شفشاون ،  الشاب الذي قالت عنه إشاعات مغرضة أنه يعاني من اضطرابات نفسية غادر بيت أسرته الكائن بدوار أمغوس جماعة تاسيفت إقليم شفشاون قبل 4 أيام في اتجاه مجهول مما جعل  أسرته ــ حسب مصدرنا ــ  تقوم بالتبليغ عن اختفائه لدى مركز الدرك الملكي بالسطيحات  و  إخبار كل العائلة و سكنة الدوار بذلك .
و في غياب تام و لامبالاة السلطات قام أبناء المنطقة  بالبحث الميداني في الدواوير المجاورة  طيلة 4 أيام ، تم العثور  من طرف راعي المعز  على الشاب جثة هامدة معلقة بجدع شجرة بدوار القليع التابع ترابيا وإداريا لجماعة بني سعيد واد لو إقليم تطوان .
  و تم  على الفور إخبار السلطات المحلية  التي تكبد نفسها أقل جهد في الموضوع ، و حضرت بمعية الدرك الملكي و  قائد قيادة ودلاو  إلى عين المكان     مصحوبين بسيارة نقل الأموات  لنقل جثة الهالك الى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان .
  و
حسب مصدر فإن الشاب  ينحدر من أسرة فقيرة جدا تعيش ظروفا قاتمة و مزرية ، و تحت ضغط وضعيته المادية و المعنوية البئيسة كان الهالك قيد حياته دائما يهدد بإقدامه على الانتحار  .

للتذكير  حالة  الشاب الذي لم يتجاوز عقده الثاني بعد ، تعد الحالة الثامنة لعدد الانتحارات  المسجلة باقليم شفشاون مطلع هاد العام  2018 ، و قد سجل الإقليم سابقا رقما قياسيا على الصعيد الوطني في عدد الانتحارات  ، فيما تبقى تقارير السلطات المحلية حبيسة الصياغة المعهودة أن الدافع وراء الانتحار هو  إصابة المنتحر بمرض نفسي دون تحديد دوافعه و لا أسبابه  ، و  دون الوقوف على الظروف الحقيقية التي تدفع بكل أبناء الإقليم المنكوب إلى التفكير في الانتحار أمام انسداد الأفق و انعدم الأمل في عيش كريم .
و بسبب معاناة أبناء إقليم  شفشاون  المستدامة و الضخمة ، لا نسمع كل أسبوع أو شهر إلا حالات الهجرة عبر البحر التي في الغالب يلقى فيها "الحراكة" حتفهم غرقا ، أو نسمع عن حالات الانتحار المباشر شنقا ، فضلا عن حالات الانتحار البطيئ التي يغوص فيها غالبية  شباب المنطقة بتعاطيهم للمخدرات بشتى أصنافها "هربا" من الظروف القاسية الحاطة من كرامة المواطن .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3046.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :