http://chourapress.com/

الداعية الإيطالي الأصل عبدالواحد بالافيتشيني في ذمة الله



   اعتبر أنموذجا للإسلام الأوروبي الأصل  و المنشأ ــ
  لبى نداء ربه الداعية الإيطالي الشهير "بالافيتشيني"  بعدما بصم حياة الأوروبيين  عامة و الإيطاليين خاصة  ببصماته الغائرة الصادقة التي عبر من خلالها عن حقيقة الإسلام و عمقه الإنساني ، فنال بذلك حب الكثيرين من معجبيه سواء منهم الذين أسلموا على يديه  و هم الآلاف أو الذين لم يسلموا ، نظرا لما حباه الله من حكمة في تبليغ دين الإسلام للعالمين و لو أنه لا ينحدر من أصول عربية بل إنه من أصل غيطالي موغل في التشبه بالثقافة الأوروبية .
 اعتنق ‏الشيخ الجليل عبد الواحد بالاڤيتشيني و عمره 25 سنة ، و عمل رئيسا لرابطة مسلمي إيطاليا ، و  خدم الإسلام بكل تفان  لأكثر من 60 سنة  .
إنه يستحق أن يكون مدرسة للإسلام الأوروبي ، منه تقتبس الحكم و الآليات و الوسائل الدعوية الكفيلة بنشر الدعوة الإسلامية  في العالم و خاصة في الديار الأوروبية .
  رحمه الله برحمته الواسعة و أسكنه فسيح جناته مع النبيين و الصديقين و الشهداء و حسن أولائك رفيقا .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news3031.html
نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :