مواطنون مهددون بعزلة تامة في قرى نائية بإقليم شفشاون جراء انهيار طريق رئيسي

   في ظل التهميش المهيمن على قرى و مداشر و مراكز تابعة ترابيا لغمارة من إقليم شفشاون  يعيش الآن سكان كثر بمناطق مختلفة تحت تهديد حقيقي يتعلق بانهيارات  في طريق رئيسي يربط قرى و مداشر متفرقة بمركز أسيفان .
  إن سكان مركز أسيفان و النواحي الآن مهددون بالعيش في عزلة تامة عن محيطهم الخارجي بسبب انهيار جزء مهم من الطريق المذكور  بدوار بني بحلو ، هذا الطريق الذي يعد حلقة وصل  رئيسية  تربط كل النقط بمركز خميس المضيق و منه  ــ أي المضيق ــ  يتمكن سكان المنطقة من السفر نحو مختلف مدن المملكة و نحو كل مناطق الإقليم .
  إن وضعية هذا الطريق في هذه المرحلة تتطلب من السلطات المعنية سرعة التدخل لإصلاح جوانبها المهدمة حتى لا تتكرر هذه المشكلة عند كل موسم من مواسم التساقطات المطرية ، و يدعو  نشطاء من المنطقة ، مقاولة الهلاوي إلى التدخل و  المساهمة العاجلة في إصلاح هذا الطريق  ، و ذلك أضعف  ما يمكن لتفادي الانهيار الكلي  بالنظر إلى ضعف المبلغ المادي الذي تؤديه مقابل استغلال مقلع الرمال والحصى هذا ولا ننسى الأضرار الكبيرة التي سببتها الشاحنات العملاقة لهذه المقاولة التي حولت طرق بعض الدواوير إلى حفر وبرك آسنة تزيد من قتامة المشهد القائم بجماعة بني سلمان.
فلتعجل الجهات الرسمية المعنية بالتدخل لإصلاح الطريق و تجهيزه بالمواصفات المطلوبة في بناء الطرق خدمة للوطن و المواطنين .






نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news2914.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :