نحو استبدال المنحة السنوية بميزانية التسيير و التدبير السنوي للجمعيات

بركات أوهاب -

   لعل من أبرز الصعوبات التي تواجه جمعيات المجتمع المدني بالمغرب هو الحصول على المنحة السنوية هذه المنحة التي تعتبر إحدى أبرز التحديات التي تقف في كثير من ألأحيان حجر عثرة أمام مواصلتها لأنشطتها و ترجمة مشاريعها على أرض الواقع ، هذه الصعوبات التي أصبحت تتجلى في أحقية هذه الجمعيات من غيرها و مجحفة للأخرى هذه المنحة و التي كانت إلى حدود النهايات التسعينات و بداية ألألفية الثالثة تدخل في نطاق المساعدة المالية الاجتماعية المقدمة من طرف الهيئات المنتخبة إلى جمعيات المجتمع المدني هذه المنح و إن كانت منصفة للبعض فهي مجحفة للأخرى .
سؤالي هو ألم يحن الوقت لاستبدال المنحة السنوية أو المساعدة المالية الاجتماعية إلى رصد ميزانية التسيير و التدبير السنوي للجمعيات عن طريق العمل على تنزيل و تفعيل دليل المحاسبة المالية للجمعيات و إعداد دليل مسطري حول الاستفادة من المالية التشاركية لمؤسسات الدولة و الهيئات المنتخبة متضمنا لشروط الاستفادة و التزامات الأطرف و كل تصرف في الأموال من طرف جمعيات المجتمع المدني غير مبرر بالوثائق يعتبر اختلاسا للأموال العمومية  .
هذه الميزانية التي يجب أن تأخذ بعين الإعتبار و بمبدأ ربط المسؤولية في المحاسبة و تفعل الحق في الحصول على المعلومة  هذا من جانب و في الجانب الثاني على الجمعيات الإلتزام بالشروط التالية :
أولا : أن لا تكون جمعية تابعة لحزب سياسي سواء تنشط داخل مقراته أو تابعة له و سواء كانت تتخذ من مقر الهيئة السياسية مقرا مؤقتا أو دائما .
ثانيا : أن تكون وضعيتها القانونية سليمة بعقدها لجموعها العمومية بصفة دائمة .
ثالثا : أن ترفق تقاريرها المالية مؤكدة بكل الوثائق المالية الثبوتية و معتمدة من طرف خبير محاسب معترف به تثبت و تؤكد أوجه صرف الأموال المتوصل بها و كذلك ترفق إلى جانبه تقارير أدبية مثبتة بما نشر أو كتب أو قدم .
رابعا : فتح حساب بنكي خاص بالبرامج و المشاريع و الأنشطة المقرر القيام بها و كذا الموارد المالية اللازمة و كذا لائحة الشركاء و المستفيدين .
خامسا : أن يكون للجمعية برنامج سنوي قار غير قابل للتعديل
سادسا : أن تكون الجمعية متخصصة في مجال معين : الثقافة ، الفنون ، الرياضة ، الأعمال الخيرية ، الأسرة ، المرأة ، الطفل ، الشباب ، حقوق الإنسان .
سابعا : أن تقدم في آخر كل سنة مالية تقريرا ماليا و أدبيا للجهات المانحة و الداعمة مقابل حصولها على تمويل لأنشطة و مشاريعها و برامجها مطلع السنة المالية الجديدة .
ثامنا : أن يتواجد مقرها بالفضاءات العمومية : دور الشباب ، دور الجمعيات ، المركبات الإجتماعية و في حالة توفرها على مقر مقابل إيجار تضاف إلى ميزانية التسيير و التدبير الخاصة بالمشاريع و البرامج و الأنشطة ميزانية تسيير و تدبير المقرات بما فيها واجب الكراء في حالة إذا كان المقر إيجار و يضاف إليه رواتب المستخدمين و فواتير الماء و الكهرباء و الهاتف و في حالة كان المقر مملوكا للجمعية يضاف إليه رواتب المستخدمين و فواتير الماء و الكهرباء و الهاتف .
يبقى هذا المقترح الوسيلة الأنجع و الوحيدة لمأسسة العمل الجمعوي و النهوض بالدور المنوط به في خدمة الوطن و المواطن تحت القيادة الرشيدة للفاعل الجمعوي الأول صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده .




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news2673.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :