"أمنيستي" : قرار "طرامب" الطائش سيقوض حقوق الشعب الفلسطيني و سيشعل التوترات في شتى أنحاء المنطقة

   أدانت منظمة العفو الدولية، على لسان أحد كبار مسؤوليها بالولايات المتحدة (رائد جرار) إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتراف الولايات المتحدة بأن القدس عاصمة موحدة لدولة إسرائيل، ونقل السفارة الأميركية هناك.


   ووصفت المنظمة هذا القرار بـأنه “طائش واستفزازي من قبل إدارة ترامب، ومن شأنه أن يزيد من تقويض حقوق الشعب الفلسطيني، ومن المرجح أن يشعل التوترات في شتى أنحاء المنطقة”.


  وتابعت المنظمة انتقادها للقرار قائلة “لقد أبدى الرئيس ترامب، مرة أخرى، تجاهله الصارخ للقانون الدولي” مضيفا “ثمة إجماع دولي، بما في ذلك قرارات مجلس الأمن الدولي، على عدم قانونية ضم إسرائيل للقدس الشرقية. فبهذه الخطوة، تنتهك الولايات المتحدة التزاماتها القانونية الدولية بعدم الاعتراف أو المساعدة في وضع غير قانوني، وضمان احترام اتفاقيات جنيف”.


   واختتم جرار قائلاً: “ليس هناك أي بلد في العالم يعترف بضم إسرائيل للقدس الشرقية، مما يجعل قرار اعتراف الولايات المتحدة أمراً يثير قلقاً عميقاً. ولا يسهم هذا القرار في تقويض سيادة القانون على الصعيد الدولي فحسب، بل يظهر أيضاً تجاهل تام للانتهاكات الجماعية لحقوق الإنسان التي يواجهها الفلسطينيون نتيجة لسياسات الضم الإسرائيلية”.


 




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news2628.html
نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :