http://chourapress.com/

نداء إلى كل ضمير حي

   لعل من الأعمال التي تحتسب عند الله عز و جل تقديم المساعدة إلى إنسان حسب إستطاعته ،لإنسان لا نعرف أين هو و من هو و ما إسمه .
قد تكون نادية إبنتي أو أختي أو إحدى قريباتي ماذا سيكون موقفي تجاه فتاة تعاني ، فتاة في مقتبل العمر في عمر الزهور تعاني من مرض عضال إسمها نادية عمرها لا يتجاوز العقد الأول و تنتمي لأسرة فقيرة هذه بضع من حياة قصة إنسانة إسمها نادية .
قصة أحسست فيها الصدق ولامست فيها المعاناة ، قصة من واقعنا الحقيقي المعاش يروها مجموعة من شباب مدينة الحمامة البيضاء تطوعوا و تجمعوا من أجل الخير و في سبيل الخير و تقديم الخير و تقديم المساعدة لكل محتاج في ظل الإمكانات المتوفرة و المحدودة و الذاتية أطلقوا على مجموعتهم إسم : " ملوك الشمال kings of the North -official- .

المسيرة لن تتوقف عند الشدة التطوانية الذي سينظمونه لفائدة هذه الفتاة كأمنية تاقت نفسها لتحقيق هذا حلمها الصغير فهل نحن قادرون و الذي ستنظم يوم الأحد 24 دجنبر 2017 بدار الحراق الكائنة بالقرب من قصر الخليفة و ذلك إنطلاقا من الساعة الثالثة زوالا . فهل نحن قادرون على تحقيق هذا الحلم الصغير لهاته الفتاة البريئة ، هل نحن قادرون على رسم الإبتسامة على شفتيها و تحقيق حلمها الصغير الكبير هذا . للمساهمة في رسم البسمة على محياة نادية الرجاء الإتصال بمنسقي المجموعة على الرقم الهاتفي التالي : 0635183097 0627567689 .

لست لدي أي مصلحة لكتابة هذه السطور لكن فقط مساهمة و محاولة للتخفيف عن نفسي من وجع تألم قلبي له عند سماعي لهذه القصة الحقيقية و كذا جزء من واجب كإنسان فقط .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news2623.html
نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات : 1
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. بركات أوهاب

    بتاريخ 06 ديسمبر 2017 على الساعة 19:42

    في مثل هذا المواقف يبرز دور الإعلام المحايد و ليس إعلام الشاي و غريبة لإغذا لم يقف الإلاعم في مثل المواقف و منها هذا الموقف الإنساني الصرف عندها يكون الإعلام :اي لعبة نلعب بها

  2. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :