مجال "صاحبة الجلالة" : فـن التحرير الصحافي وأهميتـه..!

بقلم : الكاتب/ د. زاهر زكار*
  
لا شك ان التحرير الصحفي هو جزء من عملية الإعلام،والإعلام بدوره هو جزء من"كل"اكبر هو"الاتصال الجماهيري"ويسعى التحرير دائما الى الإجابة على تساؤلين 1ـ ماذا نقول؟ 2- وكيف نقول؟)
 تعريف مصطلح التحرير: يقصد بمصطلح"تحرير"هو إعداد الرسالة الإعلامية المكتوبة التي تنقل الى الجماهير عبر الصحيفة او المجلة بهدف تزويد الجماهير بالأخبار الصحفية والمعلومات السليمة من خلال عملية عرض فنية تساعد الناس على تكوين"رأي صائب"في واقعة من الوقائع او مشكلة من المشاكل،بحيث يعبر هذا الرأي تعبيرا موضوعيا عن عقلية الجماهير واتجاهاتهم وميولهم،ويعني ذلك،ان الغاية الوحيدة من"فن التحرير الصحفي"هو تيسير عملية الإقناع عن طريق عرض المعلومات والحقائق والأرقام والإحصاءات وما شابه ذلك.
 إذن يمكن تعريف مفهوم"فن التحرير الصحفي"بأنه"هو فن تحويل الأخبار والقضايا والأحداث المحيطة بنا الى مادة مكتوبة ومطبوعة سهلة الهضم عند جميع المستويات الثقافية المرتفعة الذكاء والمتوسطة والمحدودة الذكاء...."
 إن طريقة انتقال الرسالة الإعلامية من المصدر(أي المطبوعة/الصحيفة)الى المستقبل او المتلقي(أي الجماهير) من خلال المراسل(أي الصحفي) و"رئيس تحرير الصحيفة".والصحفي(المراسل) يجب ان يضع رسالته الإعلامية في قالب معين او صيغة معينة تتكون من"الرموز"او"الكلمات" وهنا لا بد من وجود وسائل لنقل هذه الرسائل كالصحيفة،التلفزيون، الإذاعة....الخ.
 ويتوقف ذلك على مدى التفاهم بين الصحفي(المراسل) والمستقبل(الجمهور) فإذا كان الصحفي(مثلا) ضعيفا في كتاباته او غير مؤهل للعمل الصحفي،فإن ذلك سوف يؤثر على عملية الاتصال سلبا). وإذا كانت الرسالة الإعلامية غير محررة(أي مكتوبة) بطريقة فعالة، فإنها(بالتأكيد) ستقف عقبة في سبيل نجاح الاتصال،ويمكن تصوير انتقال الرسالة الإعلامية من المصدر(أي الصحيفة)الى المتلقي(أي الجمهور) من خلال المرسل ووسيلة الاتصال التي تقع تحت سيطرة رئيس التحرير...ولكي تتلقاها بعض الجماهير مباشرة او يتلقاها بعض القادة وحاملي المعلومات(أي المصادر) لنقلها إلى أصدقائهم . ـ أسلوب التحرير الإعلامي،يدلل على المساعدة التي يقدمها المحرر إلى الجمهور مباشرة في القراءة والاستماع والمشاهدة في عملية نقل المعلومات والآراء والحقائق والوقائع.. وليس في مقدور الصحفي ان يخترع المعجزات عند استخدام أسلوب الاتصال،ولكن عليه ان يفهم الأسلوب جيدا وصحيحا..
 وينبغي ان يكون (الصحفي)كالمعلم او المدرس لجهة مساعدته للجمهور على فهمه أيضا(أي الأسلوب). وتعتبر رسالة المحرر الإعلامي،هي صلب العملية التحريرية التي تعبر عن غرض وأهداف المصدر والمرسل حيث يترجم آراءه وأغراضه ورغباته في صورة رمزية.. دور اللغة في العملية الإعلامية: لا شك ان اللغة هي وسيلة الإعلام-كما يقول الخبير الإعلامي"ماكلوهان"فهي عبارة عن صورة موجات صوتية يحملها الأثيرالى أذان الناس(أي المستمعين)وهي اللغة التي تحملها الطباعة الى عيون القراء..
 إن الرسالة الإعلامية هي مجموعة من الأفكار والاتجاهات والمعلومات والاحساسات التي يرغب المرسل في إرسالها الى جمهوره، أما وسيلة الإعلام فهي اللغة الفنية(أي الأسلوب)وهي"الأداة"التي تنقل الرسالة الإعلامية من المرسل(الصحفي)إلى المستقبل(الناس) فاللغة اللفظية، والإشارات والحركات والصور والتماثيل والسينما كلها وسائل لنقل الرسالة الإعلامية.
 وتعتبر العلاقة بين التحرير والكتابة هي علاقة"الكل"بالجزء...وهي تشبه علاقة"التفكير"بالكلمات والإعلام لا يتم بدون تحرير للرسالة الإعلامية،والمقصود نقلها وتلقينها، مثل التفكير لا يتم من غير استخدام الرموز.فالتحرير عملية تشمل التفكير والتعبير سواء كانت الرسالة الإعلامية مسموعة او مطبوعة فإنها تنقل المعلومات والحقائق والأخبار من خلال الرموز ليتلقاها الآخرون بالأذن او العين او بهما معا. ويأتي التحرير الإعلامي او الصحفي للشرح والتفسير والتكامل،فهو إذن فن حضاري يرتبط بالتقدم العلمي،ويتطلب انتشار التعليم لكي يجعل كل المجالات البعيدة والمعقدة والصعبة الفهم او الاستيعاب في متناول الجمهور.. إن الصحفي او الإعلامي الناجح هو الذي يستطيع إتقان مهارة الاتصال من خلال نشرات الأخبار والتعليق عليها وتفسيرها،وتبسيط المعلومات وتجسيدها وتقديم صور العالم وأحداثه بشكل واضح ومجسد،وتكون خالية او بعيدة عن التعقيد والتركيب. ولا بد ان يراعى انه عند تحرير الرسالة الإعلامية من قبل الصحفي يجب القيام بالتحليل الثلاثي لاي مادة تحريرية مثل: 1- الاهتمام بمعناي الكلمات او المفردات الواردة في الرسالة الإعلامية 2- البحث عن الحجة او المبرر فيما يقرا او يسمع. 3- التساؤل عما اذا كان ما سمع او قرأ صحيحا او خطأ. إن الكلمة الخالية من المعنى او المضمون(أي التي لا معنى لها)ليست كلمة،بل هي صوت أجوف،ولذلك فان المعنى هو"المعيار الأساسي الضروري للكلمة ذاتها"فالمعنى:هو الكلمة المنظور إليها من الداخل.واستنادا الى هذا الفهم،فإن المعنى الكلي للفظ هو ما يستحضر من أنباء وأحداث وخبرات وتصورات ومشاعر واتجاهات.
  أهمية التحرير الصحفي: فن التحرير الصحفي هو علم وفن في آن واحد،وهو الركن الهام الذي ترتكز عليه اية صحيفة او مطبوعة في عملها وإخراجها،وهو كذلك الأساس لنجاح الصحيفة ورواجها بين الناس،اذ بقدر ما بالصحيفة من فن في إخراجها ودقة في تحريرها يكون رواجها،وتكون قد نجحت في توصيل رسالتها،وهذا بدوره يزيد من إقبال المعلنين عليها وذلك لان المعلن يهمه بالدرجة الأولى ان تكون سلعته وبضاعته معروضة على أوسع نطاق بين الناس. ويعتبرالإعلان هو المصدر المالي الأول للصحيفة من اجل تغطية نفقاتها وتكاليفها حتى تصل لأيدي القراء بسعر زهيد،وفي العرف الصحفي يقال ان الصحيفة التي لا تحقق50% من تكاليفها من الإعلانات تعتبر فاشلة وغير ناجحة ولم تحقق أهدافها. ومن أولى شروط الإعلان الناجح هو ان يمر بمراحل مختلفة،وهذه المراحل هي جذب الانتباه،وإثارة الاهتمام وخلق الرغبة،وإقناع المستهلك ثم حثه على العمل،والواقع ان جذب الانتباه،وإثارة الاهتمام هما مرحلتان متلاصقتان.فإذا جذب(الإعلان)انتباه الفرد ولم يثير اهتمامه في الحال،فإن انتباهه ينتقل تلقائيا)الى شيء آخر،وإيثار الاهتمام هو ان يبين للفرد كيف يمكن إشباع حاجاته ورغباته من دوافعه الفطرية والمكتسبة،ويتم خلق الرغبة للإعلان،من خلال استمالة الحواس،أي حاسة البصر والسمع والذوق واللمس،بالإضافة الى الاتجاه الى المستهلك وحاجاته وعواطفه واتجاهاته.
  أما الإقناع فيكون بتقديم الأدلة التي يقبلها عقل المستهلك،والتنبؤ بما قد يثير من اعتراضات والرد عليها،ومده بالأسباب التي من اجلها يجب عليه شراء السلعة او استعمال الخدمة،فإذا نجح المعلن في هذه المرحلة أصبح ذهن المستهلك مهيئا لتنفيذ ما يطلب منه،وبالتالي تكون الصحيفة قد أحرزت نجاحا على صعيد إعلاناتها،وقد غطت50%من تكاليفها لكي تكون رائجة بين الجماهير. العوامل المؤثرة في فن التحرير الصحفي: تتضح العوامل المؤثرة في التحرير الصحفي من طريقة إخراج الصحيفة وتحريرها...
   ومن أهم العوامل المؤثرة في فن التحرير الصحفي مايلي: 1ـ دورية الصحيفة:هناك أنواع من الصحف منها،الصحف اليومية،والصحف نصف الأسبوعية والأسبوعية،والنصف شهرية والشهرية،وهذه الصحف يكون التحرير فيها غير مكتمل 2ـ اختلاف الموضوعات 3ـ سياسة الصحيفة 4ـ ثقافة المحرر 5ـ الظروف العامة المحيطة بالصحيفة 6ـ العنصر اللغوي(أي أسلوب التخاطب) 7ـ العنصر الفني(الإخراج) 8ـ العنصر الاقتصادي(دخلها وموقفها المالي) 9ـ العنصر السياسي..
  يتبع : ..





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news2538.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :