إلى عامل شفشاون : المركز الصحي لبواحمد بدون أدوية و حالته مزرية


   تتضاعف على ساكنة بني بوزرة و المناطق المجاورة لها ، المعاناة  جراء انعدام الدواء بالمركز الصحي لبواحمد ، إذ كلما قصدوه للاستشفاء و التداوي إلا و قوبلوا من طرف شخص ــ طبيب ؟  ــ  بأن الدواء غير موجود ، و يوجههم نحو مركز اسطيحات .
   هذا و قد سجل بعض السكان عملية نقل الأدوية بواسطة سيارة الصحة من  المركز الصحي لبواحمد نحو المركز الصحي لاسطيحات في عمليات مشبوهة ، لأنه لا يعقل أن يبقى مركز بواحمد دون أدوية في حين يتم تحويل ما يحتويه نحو مراكز أخرى ، و قد عاين شخص آخر عملية حرق أدوية ، لا يعلم سبب حرقها ، هل لأنها منقضية الصلاحية ، أم أن هناك دوافع أخرى لحرقها  .
  و يعاني السكان أشد المعاناة مع انعدام الأدوية بالمركز الصحي لبواحمد و غياب الطبيب ، مع أن عدد ساكنة المركز يتزايد باستمرار ،  حيث مرارا يذهب المرضى لطرق باب مسكنه قصد تلبية طلباتهم الاستشفائية بعضها يكون استعجاليا و حرجا ، و  تزداد معاناتهم يوم الثلاثاء ــ السوق الأسبوعي ـ لأنهم يفدون إلى المركز الصحي من مناطق نائية ، فيعودون دون قضاء أغراضهم ، بل و يزداد حالهم  تفاقما و ألما ، فيضطر أكثرهم إلى الذهاب نحو "سانية الرمل " أو مستشفى شفشاون .
   فأين هي السلطة الوصية و أين هو مجلس الجماعة ، و لماذا لا يتفقدون المركز الصحي  من أجل إمداده بما يلزم من أدوية ؟
  و أما عن الحالة العامة للمركز الصحي ، فيلزمنا تخصيص مقال آخر ، لأن حالته مزرية على مستوى الجدران و النوافذ و الأبواب تشبه حالة خربة أو بناية مهجورة .



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://chourapress.com/news1055.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :